في هذه التدوينة سأكتب ما أتمنى أن أراه في السنتين القادمتين في مجال الحوسبة الشخصية و في مجال الإتصالات و ما كنت سأقوم به لو كنت رئيساً تنفيذياً لإحدى الشركات المشهورة. لقد تضيق الفارق في السنة الماضية بين مفهوم الكمبيوتر و مفهوم الهاتف المحمول، إذ انتشرت الهواتف الذكية بسرعة كبيرة و قريباً ستطغى على سوق