أكثر عمليات النصب والاحتيال شيوعا على الإنترنت للعام 2018

nordvpn

النصب و الاحتيال على الإنترنت ازداد أكثر من أي وقت مضى و تعددت أساليبه و طرقه و أصبح من الصعوبة بمكان تجنبه، في هذا الموضوع المطول سأسلط الضوء على أحدث عمليات النصب و أكثرها شيوعاً و إضراراً بالمستخدم كي تتجنبها و تتجنب أثرها السلبي.

أكثر من 30 عملية احتيال تم شرحها في هذا الموضوع، لا تكن الضحية التالي.

الإنترنت هو شبكة الاتصالات الأكثر استخداما في العالم على الإطلاق، حيث يستخدمه مئات ملايين البشر حول العالم كل يوم. تحصل دائما على الإنترنت أحداث جيدة وأخرى سيئة، ومن بين الأحداث السيئة التي تحصل في كل دقيقة من كل يوم محاولة اللصوص الإلكترونيين سرقة أموال الناس الطيبين وبياناتهم. سبب سرقة النصابين والمحتالين لأموال الناس معروف لدى الجميع، لكن قد تتساءل عن سبب سرقتهم لبيانات الناس الشخصية، وهو ما سنوضحه في الفقرة التالية، وأيضا قد يتم شرحه أكثر في سياق هذه المقالة.

في الحقيقة، يمكنك التأكد أن المجرمين مستعدين لانتهاز أي فرصة تسنح لهم بكسب بعض المال، ولسوء الحظ، يعتبر الإنترنت من أكثر الأشياء التي تؤمن لهم مثل هذه الفرص، لذلك سنطلعك في هذه المقالة على أكثر عمليات الاحتيال وسرقة الأموال تكرارا على الإنترنت، علك تستفيد منها في تثقيف نفسك، ومنع المحتالين من الاحتيال عليك لسرقتك، وسنلقي الضوء أيضا في هذه المقالة على تاريخ عمليات السرقة والاحتيال في العالم بشكل عام، لذلك كن مستعدا للغوص في عالم الأموال وفن الحفاظ عليها.

لماذا قد يسرق المحتالون واللصوص بيانات الناس الشخصية؟

في حقيقة الأمر، يمكن لهؤلاء السارقين، إذا استطاعوا الحصول على بياناتك الشخصية وبيانات بطاقة ائتمانك، أن يسرقوا أموالك المتواجدة في البنوك، كما يمكنهم استخدام بياناتك الشخصية لإقحامك في عملية سرقة ينفذوها، وإخراج أنفسهم منها أبرياء، لذلك من الضروري أن تعرف أنه من المهم أن تحافظ على بياناتك الشخصية وبيانات بطاقاتك البنكية، وألا تعطي هذه البيانات لأي أحد إلا إذا تأكدت أن القانون يسمح له بطلبها.

عمليات السرقة والاحتيال في الماضي والحاضر والمستقبل

منذ بداية وجود الإنسان على هذه الأرض، كانت نزعة الأنانية موجودة عند بعض البشر، فالكل يعرف قصة ابني آدام قابيل وهابيل، وكيف قتل أحدهما الآخر، ولذلك يمكننا القول إن عمليات الإجرام والقتل والسرقة والاحتيال والنصب لم تختفي أبدا منذ نشوء الإنسان وحتى الآن، وإنما فقط تبدلت طرق تنفيذها، إذ قبل عشرات السنوات كانت عمليات النصب تتم بحيث يتم إيهام الضحية أن أمواله ستصبح أضعافا مضاعفة في حال وضعها مع منفذ عملية النصب، ثم حينما يحين وقت إعادة الأموال وأرباحها إلى الضحية يكون المنفذ قد اختفى، أو ربما ينكر أن الضحية قد وضع مالا لديه. أما الآن، فتعد عمليات السرقة والاحتيال والنصب الالكترونية هي الرائدة في عالم الجريمة، حيث يمكن للمجرم الإلكتروني أن يطلب من الضحية أن يرسل له مالا عبر البنوك الإلكترونية مثلا، كي يقوم له بعمل معين، ثم وبعد إرسال المال، يفر المجرم هاربا من رسائل الضحية. في المستقبل، أتوقع أن تبقى معدلات الجريمة على حالها، فكما أن وسائل الحماية ضد اللصوص تتطور، يطور اللصوص وسائلهم للسرقة والاحتيال أيضا. يتوقع الخبراء ازدياد نسبة الجرائم الإلكترونية بشكل ملحوظ في المستقبل، حيث أن التكنولوجيا تتطور بسرعة كبيرة.

أكثر عمليات النصب والاحتيال شيوعا

والآن بعد هذه المقدمة المطولة، دعونا نبدأ بفحوى موضوعنا عن طريق الحديث عن الجرائم الإلكترونية التي يجب أن تكون حذراً بشأنها.

عمليات النصب بالصطياد و الاحتيال للعام 2018

عمليات النصب بالصطياد و الاحتيال للعام 2018، صورة تعبيرية.

الخدع المرتبطة بالبريد الإلكتروني

تعتبر عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني من أكثر عمليات الاحتيال تكرارا هذه الأيام، إذ يقع في شباك المحتالين الإلكترونيين الكثير جدا من الأناس الأبرياء الذي يخسرون أموالهم وممتلكاتهم. يمكن للص أن يخترع أي قصة ليقنعك بدفع المال إليه، لكن تشير الملاحظات الإحصائية إلى أن القصص التي تتضمن دفع أموال كرسوم من بين أكثر القصص استخداما من قبل المحتالين، ففي إحدى المرات تلقى شخص رسالة من أحدهم بأن عليه أن يدفع فاتورة الإنترنت بسرعة، وإلا سيتم قطع الإنترنت عنه، وأنه يمكن أن يدفعها عبر الباي بال على إيميل معين مرفق مع طلب دفع الفاتورة، فأصاب هذا الشخص الحيرة والقلق، حيث أنه يحتاج إلى الإنترنت بشكل دائم، ولا يمكنه الذهاب إلى المدينة لدفع الفاتورة عما قريب، لذلك قام بالدفع عن طريق الباي بال على الحساب الذي أعطاه إياه ذلك الشخص، ثم وبعد أن دفع بأيام، فوجئ أن ذلك الشخص الذي كلمه لم يكن موظفا في شركة الإنترنت، وأنه كان يحتال عليه ليسرق المال منه، ولسوء الحظ نجح في عملية الاحتيال هذه.

لذلك ينصح بعدم التسرع أبدا في تنفيذ الطلبات التي تصلنا على البريد الإلكتروني حتى لو كانت من شركات عالمية.

تميل السطور العريضة لأن تبقى كما هي، لكن التفاصيل قد تختلف مع مرور الوقت، إذ إن طرق طلب الأموال بغرض الاحتيال عبر البريد الإلكتروني تتطور مع مرور الزمن كما تتطور طرق كشف الاحتيالات الإلكترونية.

في الحقيقة، على الرغم من أن بعض المجرمين واللصوص الإلكترونيين قد أصبحوا ماهرين جدا في مثل عمليات النصب هذه، إلا أن معظم هذه العمليات يمكن كشفها بسهولة، إذ تكون الرسالة مثلا، مكتوبة بأسلوب سيء لا يرقى للجهة التي يدعي المرسل أنه هي.

و يرجى ملاحظة أن المواقع الرسمية لن ترسل أبداً طلباً مستعجلاً لعملائها كإدفع الآن و إلا، هذه الرسائل تكون عبارة عن نصب بحت.

تزوير الرسوم

تتضمن عمليات الاحتيال الخاصة بتزوير الرسوم ادعاء منفذ العملية أن لديك فاتورة قديمة نسيت سدادها، أو دين سابق عليك تسديده، وما شابه ذلك.

الاحتيال الخيري

في هذا النوع من الاحتيالات التي تتم عبر البريد الإلكتروني، يتم استهداف مشاعر الضحية لإقناعه بالتبرع بالمال لأجل المؤسسات الخيرية أو الفقراء والجائعين.

تتضمن رسائل البريد الإلكتروني القائمة على هذا النوع من الاحتيال عادة مسألة ملحة تتطلب منك -كإنسان ذو أخلاق حسنة- دفع المال، وقد تحوي مثل هذه الرسائل روابط لمواقع تبدو شرعية وصادقة.

لا تدفع صدقةً أبداً عبر الإنترنت، توجه إلى المراكز و المؤسسات الخيرية لضمان وصول صدقتك لمستحقيها.

احتيالات العمل من المنزل

يعد العمل من المنزل من أسهل الأعمال التي قد تؤمن لك دخلا يكفيك لتعيش حياة مرفهة.

في الواقع، يحلم الكثير من الناس أن يتم توظيفهم للعمل من داخل منازلهم، ولذلك قد يعد هؤلاء الحالمين صيدا سهلا لأولئك الأشخاص النصابين الذي يستغلون هدف هؤلاء لتوظيف بعض الموظفين للعمل دون مقابل.

يتم في مثل هذه الاحتيالات عادة، توظيف أحد ما يسكن في دولة ما، ليعمل لدى أحد آخر يسكن في دولة أخرى مقابل راتب قد يبدو ممتازا، لكن بعد أن ينتهي الموظف من إرسال العمل، أو عندما يحين موعد إرسال الراتب، يتجاهل صاحب العمل كل رسائل الموظف التي تطالبه بإرسال المال، أو ربما يقوم بحظره تماما.

لحسن الحظ، يمكنك تفادي الوقوع ضحية لعملية الاحتيال هذه عن طريق التعامل مع صاحب العمل بوجود وسيط موثوق. وقد يكون هذا الوسيط موقعا عالميا أو عربيا مشهورا وموثوق به أو شخص تثق به كثيرا.

إلغاء حسابك في أحد المواقع

يقضي بعض المحتالين قدرا كبيرا من الوقت في تصميم رسائل البريد الإلكتروني ذات المظهر الرسمي العائد لمزودي الخدمات الذين يتمتعون بسمعة طيبة. يقوم هؤلاء اللصوص بإخبار الضحية أن حسابهم الخاص بإحدى الخدمات المهمة التي يشتركون بها على وشك الإغلاق لسبب معين، وأنهم بحاجة إلى الإجابة عن بعض الأسئلة لإبقائه مفتوحا. قد تتضمن رسالة البريد الإلكتروني رابطا لموقع يطلب فيه من الشخص الهدف إدخال بيانات تسجيل الدخول لحساب ما، لا تدخل أبداً معلوماتك الشخصية في هذا النوع من الطلبات.

احتيال الرئيس التنفيذي

يعتبر هذا الاحتيال أحد أكثر أنواع الاحتيال التي تتعرض لها الشركات. يقوم المحتال هنا بإخبار موظف شركة ما لديه قدرة على إرسال المال، أن يرسل أموالا إلى حساب معين (يخص المحتال) مدعيا أنه الرئيس التنفيذي للشركة التي يعمل فيها الموظف. تجدر الإشارة إلى أن المحتالين عادة عندما يستخدمون هذه الطريقة لسرقة الأموال، يوحون للموظف في رسالة البريد الإلكتروني أنهم منفعلون أو غاضبون حتى يقوم الموظف بتحويل المال بسرعة، قد يأتيك إيميل من شركتك بالفعل إذ قد يتم اختراق سيرفر شركتك لإتمام هذه الخدعة، تأكد بالإتصال بالمختصين قبل دفع هكذا فدية.

خدع بطاقة التهنئة

يتم إرسال رسالة إلى الضحية تتضمن تهنئة ومباركة له على شيء ما حصل معه بالإضافة إلى رابط خبيث. تشجع الرسالة الضحية على النقر فوق الرابط، وعندما يفعل ذلك يتم اختراق جهازه والحصول على الكثير من المعلومات المهمة التي يمكن استخدامها لسرقة أمواله.

احتيال القرب

يستخدم هذا الاحتيال شيئا يكون مهما بالنسبة لك مثل الدين أو الاعتقادات الفلسفية، لدفعك إلى إرسال المال.

قرض بنكي مضمون

يعلمك السارق هنا أنه تم اعتمادك للحصول على قرض بنكي، لكنك بحاجة فقط إلى دفع بعض الرسوم حتى تتم معالجة وإكمال الطلب. قد يكون مبلغ الرسوم صغيرا، لكن قد يحاول المحتالون الحصول على معلومات بطاقتك الائتمانية عن طريق هذه العملية.

احتيالات مقدمي الخدمات

تتضمن رسالة البريد الإلكتروني التي تنتمي إلى رسائل هذا النوع من الاحتيال، أنه عليك تسديد فاتورة لغرض معين أو سيتم تحويل قضيتك إلى القضاء.

احتيال تعويض ضحايا الاحتيال

توضح رسالة البريد الإلكتروني هنا أن المرسل يقوم بتنسيق بعض التعويضات لضحايا الاحتيال، وأن اسمك (أي اسم الضحية) موجود في قائمة الضحايا. وأنت فقط تحتاج إلى إرسال بعض التفاصيل الشخصية للحصول على التعويض.

الخدع المرتبطة بالمسنين

على الرغم من أن كل أنواع الاحتيال الإلكتروني تقريبا تستهدف أي شخص، إلا أن العديد منها صمم خصيصا للاحتيال على كبار السن، حيث يعتقد المحتالون أن خداع كبار السن سهل نسبيا. فيما يلي بعض أكثر أنواع الاحتيال المتعلقة بالمسنين شيوعا.

حيل الاستثمار

يبحث المسنون عادة عن مشاريع قصيرة الأجل لاستثمار أموالهم فيها، حتى يزيدوا دخلهم الشهري الذي يكون راتبا تقاعديا في معظم الأحيان. تعتبر عمليات احتيال الاستثمار من أكثر الطرق إغراء للمسنين حتى يرسلوا أموالهم للص.

احتيالات خطط التأمين

يتم هنا عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف، إقناع المسنين أنهم أقل تركيزا في الحفاظ على ممتلكاتهم، وأنه عليهم التأمين عليها، وعليهم أيضا التأمين على حياتهم حتى يتركوا لأحبائهم ما يجعلهم يذكروهم بالخير. ثم بعد أن يوافق المسن على التأمين، يقوم المحتال بسرقة المال ويلوذ بالفرار. من الأهمية بمكان أن تعرف أنه عادة ما يتم تنفيذ عمليات الاحتيال هذه من قبل موظفي شركات التأمين أنفسهم.

الحيل الصحية

مع تقدم العمر، تزداد احتمالية تدهور الصحة، والحاجة إلى استخدام أدوية. توجد بعض الصيدليات في الإنترنت تقدم أدوية بسعر أقل من المتوسط، لكن تكون هذه الأدوية زائفة وغير فعالة كالدواء الأساسي. وعندما يقوم المسنون بالشراء من هذه الصيدليات ويذهبون لمراجعة الطبيب، يعرفون أنهم قد خدعوا.

احتيال خداع الجد

يقوم شخص ما بالادعاء بأنه حفيد رجل مسن ويحتاج إلى المال على وجه السرعة، قد يقول إنه في السجن أو أنه بحاجة لمساعدة طبية أو أي شيء من هذا القبيل، حتى يقوم الجد بإرسال المال إليه، ويكون بذلك قد وقع بالفخ.

الحصول على الأموال عن طريق الابتزاز

يعني الابتزاز أن يقوم المبتز بإخبار أحد الأشخاص أن عليه أن يدفع المال بسرعة أو أنه سيواجه شيئا سيئا. يمكن لمخططات الابتزاز أن تكون معقدة أو معقدة للغاية، وذلك يعتمد على الجاني الذي يسمى هنا بالمبتز. وإليك أشهر أنماط عمليات الابتزاز على الإنترنت.

رانسوم وير

في هذا النمط من الابتزاز، يقوم الجاني بإرسال برنامج ضار إلى جهازك ويشفر ملفاتك المهمة ويعدك أنه سيفك تشفيرها عندما تدفع مبلغا ماليا له.

أحد أكثر قضايا رانسوم وير شهرة هي ذلك الهجوم المسمى WannaCry 2017، حيث استطاع القائمون على عملية الابتزاز الحصول على ما تقدر قيمته بـ 140 ألف دولار من عملة البيتكوين عن طريق استهداف ما يقارب 400 ألف آلة. يمكن أن يساعد إنشاء نسخة احتياطية بشكل منتظم لملفاتك في التغلب على هذا النوع من الابتزاز.

سكستورشن

يقوم الجاني هنا بتصوير الضحية سرا أثناء القيام بعمل جنسي غالبا أو أثناء تبديل الملابس، ثم يطلب من الشخص الضحية مالا لقاء عدم نشر الصور والفيديوهات على الإنترنت أو مشاركتها مع أشخاص محددين.

قاتل مأجور

يتم هنا تهديد الضحية بالعنف الجسدي أو حتى القتل عن طريق رسالة إلكترونية أو مكالمة هاتفية أو ما شابه ذلك. عادة ما يدعي المرسل أنه قد تم دفع مال إليه لقتلك، وأنه لن يفعل ذلك إذا دفعت له بعض المال، وقد تحوي الرسالة الإلكترونية بعضا من معلوماتك الشخصية لجعلها أكثر صدقا.

تهديد إرهابي

يشبه هذا النوع من الابتزاز النوع السابق. فقط في هذا النوع لا يدعي الشخص الذي يهددك بالقتل أنه قاتل مأجور.

خطر القنبلة

يخبر الجاني الشخص المستهدف أن هناك قنبلة مزروعة في بنائه، وأنه من الممكن فصلها إذا قام بدفع مبلغ معين.

هجمات DDoS

يتوقف موقعك فجأة، فتعلم بعد ذلك بقليل أن شخصا ما قد استطاع إيقافه عن طريق التلاعب بالخوادم الموجود عليها، ويعدك بإعادته للعمل في حال دفعت له قدرا من المال. عادة ما تكون المواقع التجارية أهدافا رئيسية لمثل هذه الهجمات.

كسب المال عن طريق الخداع على الإنترنت

نعم بالطبع، كل ما سبق يمكن أن يقبع تحت هذه الفقرة، لكننا سنقوم في هذا الجزء من المقال بالتعريف ببعض عمليات الخداع الأخرى التي تحدث على الإنترنت وتؤدي إلى خسارة الناس لأموالهم.

في الواقع، نجاح عملية خداع منخفض للغاية، لذلك يقوم الجناة بعدد كبير جدا من محاولات الخداع أو الاحتيال في نفس الوقت، ولحسن حظهم يوفر البريد الإلكتروني ما يبحثون عنه بالضبط لمحاولة تنفيذ عدد كبير من عمليات الاحتيال في وقت قصير، حيث يسمح لهم بإرسال عدد كبير جدا من الرسائل إلى عدد كبير جدا من الأشخاص في ثوان قليلة.

عادة ما تتضمن الرسائل التي يرسلها المسؤولون عن عملية الخداع رابطا لموقع إلكتروني يطلب معلومات بطاقة الائتمان، أو رابطا يؤدي إلى تنزيل برنامج على الحاسوب يسمح لهم بالتجسس عليك وفتح ملفاتك الخاصة.

التصيد الاحتيالي

يقوم الجاني بمطالبتك بمعلومات بطاقاتك البنكية أو أي معلومات أخرى قد تسمح له بسرقة أموالك، وذلك بعد أن يرسل لك رسالة تتضمن بعض المعلومات عنك على بريدك الإلكتروني.

تصيد الحيتان

هذا النوع من الخداع يشبه تماما الخدعة المشروحة أعلاه والتي أسميناها احتيال الرئيس التنفيذي.

تصيد الحيتان W-2

تشبه هذه الخدعةُ الخدعةَ السابقة، إلا أنه يتم هنا سرقة الهوية عن طريق طلب استمارات دبليو-2 الخاصة بالموظفين و هذا ينطبق على أمريكا فقط و هذه استمارة بيانات تطلب هناك.

كسب المال عن طريق التصيد الصوتي

التصيد الصوتي أو ما يسمى بالـ Vishing هي عملية غير أخلاقية يتم فيها استخدام تقنيات علم الاجتماع والنفس، لخداع الضحية كي يخبر الجاني صوتيا بمعلومات بطاقته الائتمانية أو ليزيد من احتمالية إرسال الضحية للمال، كون الحديث باستخدام الصوت يبعث على الثقة أكثر من الحديث عن طريق الكتابة.

أهم ما يميز التصيد الصوتي عن التصيد الاحتيالي عن طريق البريد الإلكتروني أنه ليس هناك داع ليقلق المجرمون بشأن فلاتر الرسائل غير المرغوب بها. يعتبر استخدام المكالمات الصوتية عبر الإنترنت عن طريق برامج السكايب والوتس أب والفايبر والمسنجر وغيرها للخداع أكثر احتمالية من استخدام البريد الإلكتروني لنجاح العملية. على الرغم من صعوبة تمكن المجرم إجراء عدد كبير من المكالمات بنفس الوقت، إلا أن احتمال نجاح عملية احتيال عن طريق مكالمة هاتفية عال، إذ لا يعتقد معظم الناس أن المخادع يقوم بالاتصال بالضحية لاصطياده، وذلك لعدم كثرة سماعهم بعمليات خداع حدثت بهذه الطريقة، وبالتالي تكون الضحية مطمئنة لكل ما يقوله المحتال، مما يؤدي إلى وقوعها في الفخ في النهاية. لسوء الحظ، من الصعب جدا معرفة الرقم الحقيقي للمتصل بك إذا أراد إخفاءه هذه الأيام، حيث يمكن باتباع بعض الطرق إخفاؤه أو تغييره.

لقد تم خداع أحد اصدقائي و أعطى معلومات بطاقة الائتمان عبر الهاتف لأحد هؤلاء النصابين بحجة أنه ربح جائزة و كان المتصل رقم فايبر بصورة شركة الهاتف المسجل خطه بها و تم سرقة مبلغ كبير من حسابه بثوان، فهناك من يقوم بالسرقة و عمليات الشراء بينما يقوم آخر بالتحدث مع الضحية عبر الهاتف.

لقد وردني اتصال من البنك يطلب مني تحديث بياناتي و قد كان الاتصال من الرقم الحقيقي للبنك و طلب الموظف معلومات بطاقة الائتمان و فور ورود هذا الطلب الغريب قمت بإغلاق الخط و ابلاغ البنك.

وصل اتصال ابتزاز أيضاً لأحد اصدقائي من وزارة الخارجية تطالبه بتصديق شهادة حصل عليها في الخارج بمبلغ 3000$ و هي شهادة MBA أو إدارة أعمال حصل عليها بالتراسل، و تبين فيما بعد أنها عملية ابتزاز بالتعاون مع أحد موظفي الوزارة.

لذا لا تقم بأي حال من الأحوال للاستجابة لأي من هذه الطلبات و لا تعطي حتى إسمك الحقيقي عبر الهاتف لمن لا تعرفه و لا تعطي أبداً معلومات حساسة كأرقام بطاقة الائتمان لأي شخص كان، هذه عمليات نصب بينة.

الاحتيالات البنكية

يتصل الجاني بالضحية صوتيا، ثم يقول إنه موظف في البنك الذي يملك فيه مبلغا ماليا، ويخبره أن هناك نشاط مشبوه في حسابه قبل أن يطلب معلومات حسابه البنكي أو البطاقة الائتمانية. يمكن أيضا أن يتصل بك شخص ويخبرك أن لديه برنامجا جيدا جدا للحماية للبيع، ثم يرسل إليك البرنامج لتجربه، فتلاحظ بالفعل أن البرنامج يقوم بحماية حاسوبك، لكنه بالخفاء يمكن الشخص الذي اتصل بك من التجسس عليك وسرقة أموالك.

لن نقوم بشرح كل أنواع الاحتيالات الصوتية هنا، إذ إنها تشبه الاحتيالات التي سبق شرحها في الفقرات السابقة مع فارق وحيد هو استخدام الصوت للخداع بدلا من الكتابة.

الحيل المتصلة مع مواقع التواصل الاجتماعي

بسبب نجاح مواقع التواصل الاجتماعي وازدهارها، ليس من المستغرب أن تصبح هذه المواقع بيئة مناسبة للمحتالين لتنفيذ عملياتهم الاحتيالية. في حين أنه يمكن القيام بمعظم أنواع الخداع التي سبق ذكرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلا أن الخدع التالية هي التي برزت على هذه المواقع.

شاهد من تصفح ملفك الشخصي في فيسبوك

يستفيد المحتال هنا من فضول مستخدمي الفيسبوك، إذ من الممكن أن يظهر إعلان أثناء تصفحك لآخر الأخبار في الفيسبوك يعلمك بإمكانية معرفة من زار صفحتك الشخصية عن طريق تنزيل تطبيق ما أو عن طريق زيارة موقع ما. في الحقيقة، لا تقدم فيسبوك مثل هذه المعلومات لأي أحد، ولا حتى شركات مستقلة مقابل دفع أموال. عندما تقوم بتنزيل التطبيق الموجود في الإعلان أو عندما تذهب إلى الموقع المرفق بالإعلان وتنفذ ما طلب منك، تكون بذلك قد أعطيت أحدهم إذن الوصول إلى معلومات حسابك على فيسبوك بما في ذلك بياناتك الشخصية، وربما معلوماتك البنكية.

زر إبداء عدم الإعجاب في فيسبوك

في السنوات الماضية، كان مستخدمو الفيسبوك في حيرة بين وجود زر عدم الإعجاب وعدم وجوده، وهذا ما أدى لنشر بعض المحتالين إعلانات عن كيفية تفعيل هذه الميزة. يتم عادة نشر روابط لصفحات تشبه موقع الفيسبوك لكنها في الحقيقة روابط تصيد معلومات شخصية. تجدر الإشارة إلى أن هذه الحيلة موجودة إلى الآن، ويتم استخدامها حتى الآن لجلب المعلومات الشخصية الخاصة بأحدهم.

أخبار وهمية متعلقة بالمشاهير

في أنماط الخداع كهذه، يتم نشر خبر زائف صادم عن ممثل معروف لجذب الناس كي يضغطوا على رابط معين، يمكن من خلاله سرقة أموالهم وهوياتهم.

خدعة انتحال الشخصية

مثلا، ينشئ المحتال حساب فيسبوك باسمك، ويستخدمه للتحدث مع أقربائك أو زوجتك باسمك، ويطلب منهم إرسال أموال إلى حساب معين.

خدعة لايكات الانستغرام

لأن الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي قليلة التفاعل، ولا تقوم إلا نسبة ضئيلة من المستخدمين بإبداء الإعجابات وما شابهها، استغل المخادعون هذا. حيث يقوم الجاني بنشر تطبيق يدعي أنه يجلب الإعجابات والتفاعلات، لكن يكتشف المستخدم في النهاية أنه تطبيق تجسس يعمل على سرقة بيانات حسابه بالكامل.

خدعة عرض العمل

يتم إخبارك أن هناك وظيفة شاغرة مناسبة لك لدى شركة ذات سمعة حسنة، ثم يتم أخذ بعض النقود منك كرسوم، ثم بعد ذلك تكتشف أنك قد وقعت في الفخ.

الخدع المتعلقة بالسفر

هناك الكثير من مواقع السفر موجودة على الإنترنت، لكن الكثير منها أيضا احتيالي، حيث تبيع المواقع الزائفة الاحتيالية تذاكر طيران أو حتى تذاكر عطل كاملة دون إعطاء التذكرة إلى المشتري، وقد يساعدهم في هذه العملية جهل المشتري بشركات الطيران المشهورة وأسعار تذاكر الطيران.

يعتبر هذا النوع من الخداع مشكلة حقيقة وخاصة أنه قد لا تكتشف أنك خدعت حتى تصل إلى المطار، إذ من الممكن أن يوهمك من اشتريت منه التذكرة بطريقة ما أنه قد تم تسجيل اسمك في المطار، وأنك ستسافر بناء على ذلك دون الحاجة لدفع رسوم في المطار، ثم بعد أن تصل إلى المطار تكتشف أنه قد تم خداعك. ومن بين أكثر خدع الإنترنت المتعلقة بالسفر شيوعا هذه الخدع الثلاث التي سنذكرها الآن.

خدعة عطلة مجانية أو منخفضة

قد يبدأ الجاني هذه الخدعة باستخدام البريد الإلكتروني، لكن على أية حال يتم إخبار الضحية أنه قد فاز بعطلة مجانية أو منخفضة التكلفة، ويتوجب عليه دفع رسوم قليلة جدا، أو قد يكون اللص ذكيا أكثر فيسرق بيانات بطاقة الائتمان.

خدعة إعادة بيع تذكرة

ينشر الشخص المحتال هنا إعلانا يكتب فيه أنه قد اشترى تذكرة رحلة، لكنه لم يعد بحاجة إليها، وسيبيعها بمبلغ بسيط قد لا يتعدى ربع سعر التذكرة عند شرائها من المكان الرسمي. عندما يشتري الضحية التذكرة لا يلاحظ أي خطأ لكن عندما يحين وقت استخدامها تنكشف الخدعة، ويخبره مكتب الطيران أن التذكرة مزيفة.

خدعة خطة النقاط

يدعي المحتال أن الضحية قد حصل على عدد نقاط هائل جدا بسبب شيء محدد قام به، وبناء على حصوله على هذا العدد من النقاط سيتم منحه عطلة مجانية، لكن هناك حاجة لمعرفة بعض المعلومات حتى يتم إكمال العملية، وفي حقيقة الأمر يكون المحتال هنا قد سرق البيانات الشخصية للضحية وربما بيانات بطاقة ائتمانه.

 

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد انتهينا من تعريفك بالجرائم الأكثر شيوعا على الإنترنت، لكن تجدر الملاحظة أن أنواع جرائم الإنترنت متداخلة مع بعضها، إذ مثلا تتضمن خدع مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من جرائم الخداع التي يمكن تنفيذها عبر البريد الإلكتروني. ولذلك قد تبدو لك طرق الاحتيالات متشابهة بعض الشيء.

أما عن طريقة تفادي هذه الخدع فهي بسيطة، فقط فكر جيدا قبل كل خطوة تقوم بها. لا تقم بإرسال المال لأي كان. تأكد أن الشخص الذي يكلمك هو نفسه من يدعي، وتأكد عندما تصلك رسالة على بريدك الإلكتروني من قبل مزودي الخدمات أنها فعلا من قبلهم.

إذن، كن متأنيا فقط، ولن يستطيع لصوص الإنترنت خداعك، لا تعط معلوماتك الشخصية لأي شخص مهما كان و احم هويتك، هويتك على الإنترنت من الممكن أن تستخدم في جرائم إلكترونية فلا تعط كل معلوماتك الشخصية، قم بإخفاء معلومات جهازك على سبيل الاحتياط باستخدام أي من خدمات VPN كما في الصورة تحت هذا الرابط فهذه الخدمة ستخفي معلومات جهازك الشخصية من مواقع الإنترنت.

للإستفسارات، يرجى ترك تعليق أدناه.

nordvpn

المصدر

 

الحقوق محفوظة لموقع طارق دوت نت، يسمح النقل مع ذكر المصدر: موقع طارق دوت نت

تابعوا صفحة طارق على الفيسبوك
نجمة واحدةنجمتانثلاث نجماتأربع نجماتخمس نجمات (الأفضل) (التقييم: 5.00 من 5 - المقيمون: 1)
Loading...

النقاشات و التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *